أغسطس 11

الغشاء لدي قد تمزق

انا فتاة عمري عشرين عام تعرفت على شاب وبعد ان بدأت علاقتي معه تقوى وتنمو فيها بذور الحب طلب مني ان اخرج معه الى احد الاماكن العامة فذهبت عدت مرات بصحبته وقضينا اوقاتا ممتعة ولكن بدأ يقنعني بان اذهب معه الى المنزل لخوفه من ايروه اهلي برفقتي بعد ان معوا بشيئا عن علاقتنا من بعض الاقارب فاقتنعت بعد ان كانت لدي به ثقة فذهبت معه وبدأ يقبلني ويداعبني فاستثار احساسي وبدأت بشعور الارتياح لاني كباقي الفتيات احتاج الى المداعبات والغزل بالاضافة الى اني رقيقة ورومانسية وبعدها اراد ان يمارس معي الشذوذ لكني رفضت لاني لاأحب هذه الحالة فقام بخلع ملابسي ووضع اصبعه في داخل جهازي التناسلي مما ادى الى تمزق غشاء البكارة لدي فلاحظت ارتباكه ثم سألني ان كنت فتاة ام لا وبذالك الوقت لم افهم معنى سؤاله وارتباكه لاني ليس لدي شك في نفسي ولم امارس الجنس مع شخص قبله فعدت الى البيت طبيعية ولم اعرف ان غشاء البكارة قد تمزق لدي فلم ينزل اي دم او سائل وردي وبعد عدة شهور التقيت باحدى صديقاتي المقربات فتحدثت لها عن تجربتي أخذها الذهول وطلبت مني ان اجري فحص طبي وبعد الفحص الطبي تبين ان الغشاء لدي قد تمزق واني الان غير عذراء فأخبرته بالموضوع فانكر فعلته وطلب مني قطع العلاقة نهائيا ولكن والدتي شعرت بأني غير طبيعية بسبب حزني ودموعي فاصرت على معرفة الموضوع واخذتني الى طبيبة نسائية فاخبرتها باني لست عذراء ومن ذالك اليوم وقد تغيرت معاملاتها معي من سيء الى اسوء وقد تقدم لي شاب لخطبتي وامي الان مصرة على تزويجي منه مع اني غير راغبة فيه ولم اجري عملية ترقيع الغشاء لحد الان فماذا افعل لحل مشكلتي بعد ان يأست من الحياة ؟ read more

كلمات البحث للقصة

أغسطس 09

سميه ومتعه شهوتها

أنا (سمية) وأبلغ من العمر 26 عاما سأحكي قصتي وكيف تم فتحني قبل الزواج من قبل من وثقت به وأحببته بكل مشاعري فقد تحاببنا أنا و(سالم )منذ كنا نعمل في مكتب واحد في دائرة واحدة وأحببته من كل قلبي وبادلني ذلك الحب وكنت حينها في الحادية والعشرين من عمري وبعد أن أمضينا بالوظيفة سنتين قال لي أنه معجب بي وأنه يريدني فتعجبت من كلامه وقلت له ماذا تقصد بأنك تريدني قال اريد ان تكوني معي دائما ونكون بيت معا وأنه يريد ان يتقدم لخطبتي ولكنه يريد ان يعرف رأيي قبل ان يتقدم لخطوبتي فقلت له سأفكر بالموضوع وفي اليوم التالي وعندما كنا لوحدنا في الغرفة قلت له اني لا امانع بالزواج منه لما عرفت عنه وعن اخلاقه من أمور طيبة ففرح بموافقتي وقال لي انه سوف يأتي الليلة ليتقدم لخطبتي . read more

كلمات البحث للقصة

أغسطس 08

الشرطي والمدام

كانت لى صديقه حكت لى عن تجربه مرت بها هى فى العقد الثالث من عمرها امراه بيضاء متوسطة الطول لها شعر جزاب ليس له مثيل اسود طويل كثيف يهبط عل جسدها حتى اسفل مؤخرتها المملؤه سيقانها مملؤه لا تكاد تراهم حتى تثتاثرك بجمالهم عيناها زرقاوتان لها شفاه غليظه مملؤه لونها دائما وردى اما صدرها فهو قافز فى حريه . صديقتى هذه متزوجه من عقيد شرطه تحكى صديقتى انها فى احد الايام جائها عسكرى لقضاء احتياجاتها كالعاده وبعد ان احضر المتطلبات دخل ليضعهم فى الداخل ولكنه ابطء قليلا فأحست ان هناك شيئا ما يحدث فى الداخل بين الخادمه والعسكرى وعند خروجه طلبت منه احضار شىء اخر من اسفل واوهمت الخادمه بانها ستنام لانها متعبه وصعدت الى غرفتها واخذت تراقبهم وعندما اتى العسكرى ودخل الى المطبخ هبطت هى الى اسفل واخذت تمشى على اطراف قدميها واقتربت من الباب وراتهم وهم يقبلون بعضهما اقتربت اكثر وضربات قلبها تذداد اخذت تراقبهم وتسمع اصوات الخادمه حتى تملكت منها الشهوه انتظرت كثيرا حتى ترى منهم ما يثلج قلبها وبعد ………اخرج الرجل قضيبه انه رائع لم ترى مثله فى حياتها انه يعادل اثنين من زوجها كان الفتى نحيفا بعض الشىء ولكن ذكره بدينا رجعت صديقتى للخلف خطوتين وافتعلت صوت لقدميها على الارض ودخلت عليهم وهى تصرخ فى وجههم وامرتهم ان يبقوا كما هما حتى ياتى الباشا توسلا اليها ولكنها صممت على موقفها عند ذالك لم يجدا مفرا غير ان يستسلما للامر الواقع اتصلت بزوجها الذى حضر على عجل عندما راهم صفع الفتى على وجهه واحضر حبلا وقام بربطهما معا حاولت ان تعرف ما جدوى ذلك قال لها حينما ينتهى من غداءه سوف يسلمهما الى القسم ويجب ان يتزوجها بعد الغداء قام زوجها ليستبدل ملابسه دخلت خلفه وخلعت ملابسها محاوله استغلال المشهد لكسب جزءا من المتعه وبادلها زوجها الشعور وارتميا على السرير لكن سرعان ما انتهى كعادته امرها ان تعد له الحمام عندما عادت من الحمام وجدته غارقا فى النوم حاولت ايقاذه قال لها ايقظينى بعد ساعه هبطت الى اسفل وجدت الفتى المقيد مقتربا من الخادمه المقيده وقضيبه فى شدة انتصابه دخلت عليهم واخذت الخادمه الى غرفه اخرى وعادت الى الجندى اخرجت قضيبه ووضعته فى فمها كان كبيرا ودافئا فكت قيوده ضمته الى صدرها قالت لى انها كانت لاتريد ان تقبله فقد كانت رائحة العرق تفوح منه ولكن قضيبه له جازبيه خاصه نامت بجانبه على ظهرها واغمضت عيناها الزرقاء مرت ثوانى ولم يفعل شىء نظرت اليه وجدته مغمض العينين خجلا مدت يدها وجزبته فوقها ارتمى عليها ولم يفعل شىء ضربته بقبضة يدها وهى تعض على شفتيها فى اشاره الى ان يفعل ما يحلو له تحرك فوقها على استحياء مدت يدها وامسكت قضيبه ادخلته بعض الشىء ضغطت على موخرته حتى يدخله تيقن الفتى ودفعه دفعه جعلت الاه تخرج منها رغما عنها مد يديه الى صدرها واخرجه وخاص براسه بين جبلين من اللحم الابيض الشفاف التقت شفتاها واخذ يمصمص فيهما امسك بخدها باسنانه كانه الهمجى لحس وجهها بلسانه حتى عيناها لم يتركها انه بارع وهى فاتنه قبض على رقبتها باسنانه وامسكت يداه بمؤخرتها واشتدت السخونه وخرج ماء المتعه فى فرجها ليطفىء نارا ملتهبه نهض من فوقها وقيدته كما كان وصعدت الى زوجها بعد ان اعادت الخادمه بجواره هبط الاثنان من اعلى وتوجها اليهم واخذ الضابط يخبر الفتى بانه يجب عليه ان يتزوج الفتاه وانه سيكون رحيما به وبها ولن يذهب الى القسم وسيحضر اهل البنت هنا ويعقد عليهم هنا احس الفتى براحه واحس ان صديقتى كانت وراء هذا القرار المتحول لزوجها خرج الرجل ومن خلفه زوجته والفتى يراقب مؤخرتها وهى مبتله من ماءه read more

كلمات البحث للقصة

أغسطس 07

قصتي مع بنت خالتي وغدرها بي

السلام عليكم قصتي مع بنت خالتي الجمليه بدايه القصه كانت بنت خالتي نوره ذات يوم رن جوالي اذا به بنت خالتي فرديت هلا قالت هلا فيك لو سمحت يا فهد ممكن تجيب عشاء لأني جايعة مررره قلت لها اوك انا الحين راح اروح المطعم واجيب الأكل ثم سكرت الأتصال وانا مستغرب كيف عرفت رقمي قلت لعلها معجبه بي جمالي وبعدها صارنا اصدقاء نتواصل مع بعضنا بالهاتف ثم لقائات بسيطه حتا ذات يوم ارت أن ارها فوافقت في الحال عندما دخلت منزل خالتي في الليل اذا بها سارة لابسه اجمل قميص رأيته حتى أني كتو أن اسقط من جمالها فتضامينا وجلسنا وسولفنا وبعد مرور 6 أشهر من الرومانسيه اتصلت علي وقالت أن امها عرفت بالموضوع وانها سوف تأخذ هاتفها منها وقالت الموعضوع خلاص انتها لا تكلمني واغلقت الجوال في الحال واحنا يوم كنا نكلم بعض أرسلت لي صورها وانا سجلت مكالماتها وبعد بقربا خمس شهور اتصلت على نفس الرقم من جوال آخر فردت هي نفسها فقلت لها انا فلان عرفتيني قالت ايه وش تبي قلت لها أنا ابيك والله مشتاك لك فأغلقت جوالها في الحال وبعد يوم اتصلت ثانية فردت وقالت انا ما ابيك خلاص ريحني انا ما عاد احبك فقلت لها ما دام كذا انا آسف انا عندي صورك ومكالماتك شوفي حبيبتي اذا تبينها تنتشر فعندي طلبات قالت انت كذاب تبي تهددني ههههه ومره ثانيه اقفلت الجوال [b]فأرسلت لها صوره وفيها مقطع صوت وهي تسولف علي كيف اجي بيتهم بنص الليل [b] [b]بعد ما أرسلت لها اتصلت وقالت حرام عليك ليش سجلت صوتي وليش ما مسحت صورتي [b] [b]قلت لها اهااه تبين امسحها وما تنتشر عندي طلبات؟ [b] [b]انا ابيك اقابلك بس مو أي مقابل قالت تكفى ما ابي ارحمني وخلني الله يخليك قلت لها بسرعه تبين أو لا خلصيني [b] [b]معاي رقم ابوك [b] [b]فقالت خلاص تعال اليوم الساعه 1 في الليل قلت أوك وانا طاير من الفرحه لأني سوف انيكها [b] [b]بعد ما جائت الساعه واحده ذهت إلى منزلها وكانت تنتظرني دخلت عندها قالت ايش تبغى الحين قلت خلينا نروح في الغرفه فدخلنا قلت لها يلا شيلي ملابسك قالت آخر مره تكفي لا تسويها قلت يلا بسرعة حتى انا شلت ملابسها بالقوه ونمنا على السرير وشلت ملابسي وبدأت في النيك كانت أسعد لحضات مرت علي وانا بين نهديها الصغيره والطيز الجميل فقالت لي وانا انزع ملابسي انا عذراء قلت ما فيه مشكله فيه حل ثاني من ورا وبدأت أدخله وهي دمعتها على خدها حتى قذفت على صدرها ومن بعد ذلك اليوم وانا انيكها وصارت هي التي تتصل على لكي انيكها والقصه حقيقيه انا الذي عاش احداثها حتى الآن وانا انيكها وشكرا read more

كلمات البحث للقصة

أغسطس 06

على طاولة المكتب الجزء الثامن والأخير

على طاولة المكتب الجزء الثامن والأخير و أحس كمال أن زبه الكبير قد بدأ ينتصب و بدأ يخلع بنطاله حتى وقف زبه الكبير و كانت سارة تراه لأول مرة … و قد شعرت بالمحنة الشديدة لما رأته …فأمسكها كمال و وضعها على المكتب … و هو فوقها . .. وبدأ يفك لها أزرار قميصها و خلع ستيانتها و ظهرت له بزازها الكبيرة و حلمتها الزهرية البارزة و لم يستطع مقاومتها و هي بهذا المنظر و بدأ يلحس بـ حلماتها الكبيرة و هو يشد على خصرها و هي ترفع رجليها على كتفه و تتأوه و تغنج من شدة المحنة و هي تقول له : حبيبي ارضعلي بزازي أكتر … مصمصهم مص … آآآآه ما أحلاهم بين شفايفك …. و كان كمال يمصمص حلماتها و يرضع بزازها بكل شهوة و محنة و هو يضع يديه على خصر سارة و بدأ ينزل بنطالها و يرميه بعيداً … فـ بقيت امامه عارية بجسدها المغري المثير …. و قد كان كسها يكاد ان ينفجر من المحنة و سائلها المتسرب من مهبهها قد ملأ كسها و زنبورها … و بدون أي تردد و تاخير اقترب من كسها و بدأ يلحس به بشدة و هي تغنج و تصرخ read more

كلمات البحث للقصة

أغسطس 05

المحنة المفرطة الجزء الثاني

و هو نائم على الأريكة في الطابق السفلي و إذا بسميرة فجأة و عمر نائم نزلت من الغرفة و اقتربت منه و بدأت تلحس له أذنه و تغنج عليه و هي عارية تمام حتى فتح عمر عينيه ورآها عارية تماما و تلحس به ، ثم read more

كلمات البحث للقصة

أغسطس 05

نزوة…فنزعني من كل ملابسي

انا اسمي طارق حدث معي ذات مرة اني كنت جالس بأحد الباصات وجلس جنبي شخص اكبر مني يجي عشرة سنوات واثناء الطريق قام يحكي معي بأمور عادية اين تصل وشنو تعمل وراح مخلي ايدو على فخذي ويعصرلياهم بصراحه انا تفاجئت وشعرت بشي بداخلي يغريني بعمل ها الرجل وبعدين مد ايدو على زبي عصره بأيدو انا ارتجفت من النشوة وقلت له ايش تعمل قال امشي معي وانا امتعك كثير فحبيت الفكرة ونزلت معاه ورحنا على بيته كان فاضي وهو عايش وحدة جلست على الكنبه وهو دخل الحمام ولما طلع كان خالع ملابسو كلهاانا اتفجأت من كثر كبر زبهفخفت وقررت امشي بس هوه منعني وقلت له لازم امشي قال مو قبل ما اريحك وارتاح فنزعني من كل ملابسي ودهن راس زبه بكريم ودهن فتحه طيزي بكريم ثاني قال انه مخدر وما حسيت غير ان طيزي انفتح نصفين والم فضيع وضل هو ساكن بلا حراك دقايق وبعدين قام يخرجه ويدخله بشويش لما تعود طيزي على زبه وقام ينتفض عليه ويرهز وايدو تلاعب زبي انا ما استحملت قذفت على طول وبعدين حسيت بشي حار نزل داخلي قلت له شنو هذا قال قذفت بطيزك وطلعه كله سوائل ومني وطلب مني ارضعه ورضعته وعاد الكرة معي ثلاث مرات ولليوم انا ماشفته ويوميه اركب الباص لعلي اصادفه مشتاق لزبه كثير read more

كلمات البحث للقصة

أغسطس 04

انا وجارتنا الشقراء

انا شاب فى 22من عمرى وكانت عندنا جارة جامدة جدا كل لما تاتى عندنا لزيارتنا كنت لاحظ طيزها الكبيرة وكنت اتمنى انا انيكها وكانت هى تلاحظ اننى مهتم بها وفى يوم من الايام كانت راجعة من السوق وكانت معها اكياس ثقيلة فشاركتها فى شيل الاكياس وزهبنا بحسن نية الى المنزل وهى طالعة على السلم ازا طيزها نار فكانت تسكن فى الدور الخامس وكنا فى زلك الوقت الساعة التاسعة صباحا والسكان نائمين قلت لها نستريح قليفسبت الكياس ومسكتها من الخلف وضمتها بقوة وازا هى مش متوقعة منى هزا وازا بزبى ينتصب فقالت لى مازا تفعل قلتلها اللى نفسى فية من زمان قالت لى انتظر حتى نطلع الشقة احسن اكمل لكم بعدين read more

كلمات البحث للقصة

أغسطس 03

نيك فى اى منطقه

انا اسمى محمودبلغت من و انا فى اعداى من سعتها مابطلتش ضرب عشرات زبى علطول هايج المهم اتعرفت على بناااااااات كتير بس ال اثرت فيا وحده اسمها ثومه كانت بتتناك نيك جماعى المهم قابلتها عند واحد صاحبى فى الشقه كانت عنده وبينيك فيها وبتبات عنده سابنا لوحدنا وخرج قربت منى وقالتلى هات بوسه الصراحه كانت اول مره ليا انا كنت امارس فى البنات فرش معرفتش لذة الكس من جوه المهم بوستها وقلعت هدوما وانا قلعت الصراحه زبى كان و اقف بس نام تانى بس المهم لعبت فيه اصله كان نايم من الترمادول وبعدين قام وبلت فتحت كوسها ودخلته حسيت روحى بتخرج منى وفضلت انيك و ابوس فى صدرها مش مصدق وارفع رجليها على كتافى و اضغط و هيا تصرخ فضلت انيك ساعه و تقلى انت مش هاتنزل لبنك تعبت ريحنا شويه وبعدين دجه صاحبى دخل ناكها 10دقايق وخرج و بعدين قالتى يا انا يا نتى النهارده انا ماشفتش زيك وبعدين قعت انيك عملت كل الاوضاع الى بشوفها فى الافلا م السكس وضلت انيك لغايت ما اغمى عليها و قالتى انت ليك 3 سعات و نص وبعدين رفعت رجليها على كتفى وكسها بقى بارز ودخلت زبى وفضلت زى المسطره انزل عليها و هيا تصرخ و نزلت لبى وارتعشت هيا وجالها نزيف من جوه وقالتى توبه انا نمت مع نص شباب مصر ماشفتش زيك توبه انا م معاك تانى المهم بعد اسبوع اتصلت بيا ونمت معاها مرتين تامى الصراحه كسها ديق وهيا عندها امكانيات جميله read more

كلمات البحث للقصة

أغسطس 03

من اسبوع اول خيانه زوجيه

متزوجة اول مرة تخون احلى واسخن نيك ممتع

لم أكن أعرف التهور في حياتي ولكن لو كنت أعلم أن التهور بهذه الروعة لكنت عشته منذ زمن بعيد فأنا امرأة متزوجة وكانت حياتي سعيدة هذا ما أعتقدته وفي يوم من الأيام حضر صديق زوجي!
وأقام لفترة في منزلنا وكان اسمه ( علي ) وكان يقضي أكثر وقته جالسا في المنزل ومن باب اللياقه كنت أرتدي ملابس أنيقة وكانت في نفس الوقت مثيرة وفاتنه لم أكن أعلم بمدى إثارة ملابسي لأنني عندما أرتديها لا يبدوا على زوجي أنه متأثر مما أرتدي , ولكني كنت ألاحظ نظرات رغبة في عيني ( علي ) وفي يوم من الأيام أخبرني ( علي ) بقصة مثيرة حدثت له , في بادئ read more

كلمات البحث للقصة