أغسطس 23

امرأة مطلقة


انا شاب عمري حوالي 19 عاما وهذه القصة حدثت معي بالواقع وانا اعيش في دبي
اسكن في بناية ويوجد بها امرأة مطلقة عمرها حوالي 34 سنة ولديها ثلاث بنات في واحدة 20 سنة واخرى 17 واخرى 15 سنة وجنسيتهم لبنانية وكل ما ارها يحدث بي شعور جنسي قوي وعارم واتخيل نفسي وانا الحس لها ابزازها وكسها وانيكها من كسها وطيزها وفي احد الأيام تكلمت معي وسألتني عن اسمي بينما نحن بالمصعد وتعرفت علي اكثر واكثر قالت لي انا بحب الشباب الصغار وانا خجلت وبعد حيث عزمتني على بيتها انا بالأول خفت وما كنت بدي اروح على بيتها بس بلآخير رحت معها وكان البيت فاضي وجلست بغرفةالضيوف وبعد شوي read more

كلمات البحث للقصة

أغسطس 23

انا والدكتورة

أنا والدكتوره

الدكتورة وانا

كنت طالب في السنة الأولى بكلية الطب ومازلت ازهو بنجاحي الباهر في الثانوية العامة ومقبل جدا على الدراسة وكلية الطب حلم حياتي وتعرفت على زميل لي من مجتمع راقي جدا بارقي احياء القاهرة وانا ريفي مازلت اتمسك بالعادات والتقاليد الريفية .
زميلي سامي شاب مهذب طيب جدا ووسيم جدا ابن عز فعلا وصارت بيننا صداقة حميمة وحكي لي أنّ والده مهندس كبير بشركة بترول ووالدتة طبيبة وله اخت واحدة ملكة جمال احدي الجامعات العريقة في مصر وسارت الامور حتى تعرف على سحر زميله لنا واحبها جدا ، وأراد خطبتها وتمت الخطبة وحضرت وأول مرة اري ملكة read more

كلمات البحث للقصة

أغسطس 20

سعيد وامه وجارته

سعيد وامه وجارته !!!!!!!!

أنا اسمى سعيد، فى الثالثة عشرة من عمرى، تعودت أن أختفى فى حجرة من منزلنا الموجود بحى عين شمس بشرق القاهرة، لأختلس النظر الى صور البنات والممثلات الشبه عارية ، وحين أرى أفخاذهن فى الصور تنتابنى حالة من الأثارة الكهربية ، وينتصب قضيبى بشدة ، أتخيل لو أن هذه الممثلة أو تلك هى حبيبتى وزوجتى ، وأننى أضمها بقوة وشدة وأضغط قضيبى المنتصب فيها بشدة، وأدلك قضيبى فى المرتبة وأنا نائم على بطنى ، أو أدلكه بيدى أو حتى فى جدار البيت بينما أطل من النافذة أو البلكونة فى الحجرة ، وسرعان ما يسرى الأحساس الغريب اللذيذ فى جسدى ويتدفق من قضيبى read more

كلمات البحث للقصة

أغسطس 19

حفله للکبار

ایران سکس read more

كلمات البحث للقصة

أغسطس 18

كسهــــــــــــــــــــــــــا الملتهب

8 قصة حقيقية كانت لى جارة مدرسة احببت ان اتعرف عليها فانا اعرف من نظرات الست هل هى جنسية ام لا لاحظت انها اثناء عودتى من العمل تقف وراء الشيش الخاص بشباك غرفة نومها تراقبنى وانا داخل العمارةفتاكدت انها معجبة وكانت السيدة المدرسة تتظاهر حين مقابلتها بعدم الاهتمام ولها مشية ومظهر وطريقة لبس شيك جدا توحى بانها استايل جدا لكن فراستى بعالم النساء كنت اعرف ان كل هذا رسم فى رسم المهم ارسلت لها مع البواب كارت واننى اريدسؤالها عن شى يخص سيارتها وهل هى معروضة للبيع ام لا ولم اتلقى اى استجابة منها خلال شهر كامل وبعدتلك الفترة تلقيت اتصال تليفونى منها وابديت عدم اهتمام لها وقلت لها اننى كنت ابحث عن سيارة لااختى الصغرى ووجدت ان سيارتها متواضعةوتناسب اختى وتعاليت عليها لدرجة انها احرجت منى وتركته فترة وعاودت الاتصال بها مرة وتواصلت اللقاءات وبرمجتها نفسيا وعاطفيا وجاءت اللحظة المناسبة وتمنعت فى الاول ونهرتهافانصاعت لى على اقابلها بشقتها وعلى الا تخلع الاندروير ونمارس بالملابس وطاوعته لااننى اعلم انها لن تحتمل عضوى الذكرى وهو يقتحم كلتها الشرموطة وبالفعل نمت معها وقبل ان اركبها قبلتهابحرارة وفاحت منها رائحة العسل الانثوى وغرقت فى بحر من اللزوجة مما سهل دخول عضوى الذكرى المنتصب وكانت ضيقة جدا وساعد وجود الانر اتش اتش اتش زيادة الاحتكاك لها فهاجت وماجت تحتى وامسكت بعضوى وادخلتة فى كسهــــــــــــــــــــــــــا الملتهب ولك ان تتخيل امراة مطلقة من سنة لم يمسسها ذكر بمعن كلمة ذكرررررررررررررررررررر واثناء النيك كانت تطغط على صدرها وتقول قطع صدرى بيديك وتتاوة من اللذة بدخولة وخروجة وتقول لى اشتمنى بافظع الشتائم ( ياشرموطة ياوسخة اضربنى بشدة ) لدرجة ان وجهها تورم من الضرب وكلما ضربتها زادات هياجا ولذة فعلمت انها سادية تحب خلط اللذة والشهوة بالالم واستمتعت معها لاانها فاقت تصورى فى ممارسة الجنس وشهوانيتها لممارسة الجنس والاساليب الممتعة واللذيذة فى الممارسةالجنسية كمحترفة وخادمة وعبدة لعضوى الذكرى وتلذذها بمصة ولحسة بشفاها ولعق لبنة والامتع من ذلك انها طلبت منى فى مرات لاحقة امارس معها فى طيازها مستمتعة اكثر من كسها الذى كان يقذف لبنه مرات ومرات قبل ان اقذف لبنى بكسها وكانت تجففة كلما قذفت حتى تستمتع بشدة احتتكاك زبرى بكسهــــــا واصبحت تقيم معى بصفة دائمة بحكم اننا جيران وانا مقيم لوحدى لاننى مغترب عن عائلتى وتوالت اللقاءات الساخنة والليالى الدافئة وتعمدت مرة اسقيها فودكيا رغم اننى لااشرب ولك ان تتخيل قدر المتعة مع امراة سكرانة وهايجة مووووووووووووووووووووت ولك ان تتخيل امراة مستعدة ان تحرمها من اى شئ وتعاملها على انها كلبة فى مقابل ان تمتعها جنسيا لدرجة انها اصرت ان امارس معها ثلاث مرات متتالية وارهقتنى لااننى استمر فترة فى اللقاء الواحدلاتقل عن خمسة اربعون دقيقة وذلك بفضل اخذ كورس معين من العلاج وصفة لى دكتور صديقى ومن تللك الفترة واناعلى حلتى الجنسية هذا كلام علمى بحت بعيد الفشر والمعر الذى اقراة من بعض القصص وعامة لى حكايات مع هذة المدرسة كثيرة ومثيرة ومع انت اختها التى جاءت من الاسكندرية لتقيم معها فترة وهى نسخة طبق الاصل من سهير رمزى بشبابها وعلقة مووووووت واكفى القدرة على سوتها تطلع البنت لخلتها ايملى الخاص read more

كلمات البحث للقصة

أغسطس 14

لحظات حميمة

لحظات حميمة
اسمي آن ماري. عمري 32 سنة. من حيث المبدأ، وأنا أعتبر نفسي حساسة جدا لمبادئ أخلاقية وحتى لو كنا سخر الفتيات ممارسة الكاثوليك، وظللت ذكريات جيدة جدا من تلك السنوات. ولكن أنا متصدع.

ويسمى S. هذا هو والد زوجي. فقد كان دائما رائعتين وأنا أحب حضور (ونحن نعيش في نفس الحي). ولكن يوم واحد دعاني إلى السير معه في حديقة القريبة من باريس. قبلت في كل البراءة عندما بدأ مغازلة لي. أنا رفضت على الفور.

كان ينظر إليه في عائلته. كنت متوترة وغير مريحة. ولكن يبدو انه سعيد جدا لرؤيتي. اجرى لي ضده، تقبيل رقبتي، والشعر، ظل يقول لي انه يعتقد ان كنت جميلة، كان يحب read more

كلمات البحث للقصة

أغسطس 12

من تاليفى

أنا سلمى زوجة وربة بيت أبلغ من العمر خمسة وعشرون عاما..زوجي قد جاوز الاربعين من العمر يعمل في وظيفة هامة لاحدى الشركات الكبرى
لدي طفلان في المرحلة الابتدائية ..انتقلنا قبل أقل من عام الى احد الأبراج السكنية الجديدة والفخمة لقربه من مقر زوجي ومدرسة طفلاي
سعدت فعلا بانتقالنا الى هذا البرج السكني الجديد ..وذلك لفخامته واتساعه ولوجود عدد كبير من الجيران ذوي المستوى المرتفع ممايكسر حدة الملل نظرا لعمل زوجي لفترتين بخلاف الاجتماعات او السفرات اللتي يقتضيها عمله
يبدأ برنامجي اليومي كأي ربة بيت بالاستيقاظ في السادسة صباحا لتجهيز الأولاد للمدرسة ومن read more

كلمات البحث للقصة

أغسطس 12

سحاق

انا ريري طالبة سنة ثالثة في الجامعة عمري 21 سنة واسكن غرفة مشتركة في سكن الجامعة مع زميلة لي اصغر مني قليلا عمرها 19 سنة في السنة الاولى . وهي طالبة خلوقة وجميلة ومحافظة ترتدي الجلباب فكانت منذ قدومها الى السكن لا تحتك بي كثيرا خاصة وانني احب ارتداء بنطلونات الجينز والبرمودا والبلوز الذي يظهر النهود النافرة لانني من بيئة متحررة وسبق ان مارست الجنس السطحي مع بعض اقاربي وكذلك احب ممارسة السحاق لذلكقررت ان اقتحم هذه الفتاة الخجولة . فادعيت في احدى الليالي انني رأيت كابوسا في حلمي وصرخت فنهضت المسكينة واسمها حنان وهي تسأل ما بي فأخبرتها بذلك وطلبت ان read more

كلمات البحث للقصة

أغسطس 05

i deiad it and i lijke

مرحبا،انا كمال 48 سنة،زوجتي غزلان 40 سنة، متزوجين مند 12سنة،مثقفين و متحررين وعاشقين للسكس الحر،دون قيود او شروط، سوى الحترام والأمان للشخص و الرغبات،بعد اربع سنوات من زواجنا،مرت كلها حب وعشق وممارسة جنسية في جميع الأوضاع واي وقت لا يهم اكان ليلا ام نهارا،وفي جميع الامكن بالبيت،مطبخ،حمام،صالا…..،وكانت زوجتي تدلع زبي تكلمه وهي تداعبه ،فتقول لي انت زوجي وهذا حبيبي،رغم انها عانت من كبر . حجمه الا يام الاولا من زواجنا.
أسست شركة بمشاركة اهل زوجتي،فرافقتني في عملي ومسار شركتي،ولما فتحنا فرعا للشركة بفرنسا،حيت يسكن اخوها وشريكنا. كنا مضطرين للسفر read more

كلمات البحث للقصة

يوليو 28

قصتي ازاي بقيت شيميل3

هي بصت في عنيا وقالتلي يا شرموطة انتي هتفضلي معايا طول عمرك تحت رجلي فاهمه قلتلها امرك يا مولاتي راحت داحكة وبيساني وقالتلي احكيلي بقي اتناكتي ازاي اول مرة
قعدت افتكر ثواني وبدات احكلها
كان عندي وقتها 8 سنين كنت في تانية ابتدائي في دولة من الخليج كان في يوم عندنا بضولة كورة في المدرسة وانا يومها كنت نسيت البس بنطلون الالعاب وكنت لابس الاندر بس تحت التوب الابيض وكنت وقت البطولة مضاية وقاعد في الفصل لوحدي لقيت في اتنين دخلوا يقعودوا في الفصل بردو واتفاجؤا لما لقوني موجود واحد فلسطيني اسمة حلمي وواحد خليجي اسمة مشعل ومشعل دا كان ابوة ظابط ومعروف read more

كلمات البحث للقصة